اهلا و سهلا بالزملاء العاملين بأنابيب البترول و الزائرين ..........يمكنك التسجيل في المنتدي بالضغط علي كلمة تسجيل و يمكنك الضغط علي كلمة دخول إذا كنت عضوا معنا .................. مع خالص تحياتي
محمدسعدالديب
مجدى عبد التواب
أحمد أبو زكرى

منتدى خاص ولايتبع ادارة الشركة والاشراف خاص وكل ما يتم نشرة على مسئوليه صاحبه

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» احدث وافضل برنامج مخازن وحسابات ويب ابليكيشن لكافة الانشطة التجارية
الخميس نوفمبر 06, 2014 9:50 am من طرف دهب ايلول

» الظلم والفساد المنتشر فى الشركه
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 7:06 pm من طرف هيرو

» الى المهندس / محمد فتحى موسى
الجمعة أكتوبر 10, 2014 11:13 pm من طرف براء

» الى رئيس مجلس الادارة للأهميه
الأحد أغسطس 17, 2014 12:50 pm من طرف براء

» ممكن استفسار بعد اذنكم ضرووووووووري
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 1:32 am من طرف أحمد جوده

» كل عام و انتم بخير
الثلاثاء يوليو 22, 2014 9:49 pm من طرف سعيد عبدالهادى

»  موقع وموقف منتدي انابيب البترول
الثلاثاء يوليو 01, 2014 10:38 pm من طرف محمد سعد

» صندوق الزماله كلاكيت تانى مره
الثلاثاء مايو 13, 2014 1:36 am من طرف مجدى عبد التواب سيد أحمد

» الى رئيس مجلس الادارة للأهميه القصوى
الإثنين مايو 05, 2014 8:28 pm من طرف براء

الادارة

   
     نتمنى ان نكون عند حسن ظن الجميع

25 يناير أعاد  الحرية لمصر
 
            

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 131 بتاريخ السبت مايو 21, 2016 9:48 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

استضافه موقع اقلاع سوفت

جميع الحقوق محفوظه
لمنتدى العاملين بشركه أنابيب البترول
2011-2010

    هـو مسلم .. ولكن هل هو كذلك بغير عبادة

    شاطر
    avatar
    احمد ابو ذكرى
    *****(المدير العام)*****
    *****(المدير العام)*****

    عدد المساهمات : 1060
    السمعه : 3
    تاريخ التسجيل : 26/02/2010
    العمر : 39

    هـو مسلم .. ولكن هل هو كذلك بغير عبادة

    مُساهمة من طرف احمد ابو ذكرى في الجمعة يناير 27, 2012 10:43 am


    ( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
    ( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
    البداية
    تستوجب البحث عن الهدف الأساسي لتواجد هذا الإنسان .. والرسالة التي هو من
    أجلها .. نقطة هامة يجب أن لا تغيب عن الأذهان .. والإشارة لا تحتاج إلى
    عناء فكري كبير لمعرفة ذلك .. والآية الكريمة تقول :
    ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) ..
    فإذن الهدف صريح وواضح مثل الشمس في وضح النهار .. والعبادة تعني الإقرار
    بتواجد الخالق والإخلاص له بغير إشراك .. ثم الامتثال والإتيان بواجبات
    الأوامر والامتناع عن النواهي .. فهناك من يعبد ولكن قد يعبد غير الله ..
    أو يشرك به وبذلك يفقد صفة الإخلاص .. وإن أقر بتواجد الله سبحانه وتعالى
    إلا أنه جاحد يحاول أن يأخذ حقاً لرب العالمين ليشرك به الآخرين .. فهو
    ظالم لنفسه لأنه أراد ظلماً ليس في مقدوره .. وليس في مقدور أحد في هذا
    الكون .

    وهناك
    اليوم بيننا من يجهل الهدف أو يتجاهل متعمداً .. أما ذلك الذي أبتعد
    مصرحاً ومعلناً بأنه ليس منا وأتخذ مساراَ غير مسار الإسلام .. فهو شأنه قد
    اتضح وأختار سبيلاً هو غير ذاك الحق ونهاية الطريق هي العاقبة بنار جهنم
    .. ولكن الحديث هنا عن من يدعي على أنه مسلم ثم يريد الإسلام سنداً له فقط
    ليكون شعاراً من إرث ناله من الآباء والأمهات دون الالتزام بشروط العبادة
    .. أو عدم الإقرار بها أساساً كواجب مفترض .. أو التهاون في العبادات بحجة
    أن الانتماء للإسلام فقط دون عبادات يكفيه عن عواقب الآخرة .. فهؤلاء في
    خطر كبير .. أخوة لنا في ساحة الإسلام هم كذلك بالاسم ما داموا يشهدون
    بالله إلهاً واحداً بغير شريك .. ويشهدون بان محمداً رسول الله .. ولكن
    نراهم لا يعبدون إطلاقاً .. لا يعرفون صلاة ولا صياماً ولا زكاة ولا حجاً
    .. ويعتقدون أن تلك العبادات هي ليست بالضرورة !! .. أوهي واجبة على الغير
    وليست عليهم .. ويأخذونها بمنتهى التهاون وعدم الجدية فهنا الواقعة خطيرة
    جداً حيث أنهم يتوهمون الصواب وما ذلك بصواب .. يتوقعون النجاة في الآخرة
    وهي ليست كذلك .. فإذا عدنا إلى البداية ونظرنا إلى الهدف الأساسي من
    التواجد نرى أن كلمة التوحيد بغير العبادات لا تستوفي شروط الهدف .. فذلك
    المتوهم ينسى أن الهدف ليس إقراراً فقط ولكن إقرار وعبادة .. حيث يقول الله
    تعالى :
    ( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ )..
    ولم يقل إلا ليسلموا فقط .. فالعبادة هي الأساس في الأمر لتوكيد حركة
    التوحيد .. فيا أخي الكريم لا تغرك الحياة الدنيا ولا يغرك بالله الغرور ..
    المؤمن الحق هو ليلاً ونهاراً يجتهد في العبادات ومع ذلك فإن قلبه ما زال
    وجلاً من عقاب الله .. ثم هو يرجو رحمته ويرجو رضاه حتى يفوز في الآخرة
    بالجنة ويبتعد عن النار .. فما بالك وأنت تترفل في نعم الله ثم تمتنع عن
    سجدة لله .. وعندك نعمة الصحة والعافية ونعمة السمع والبصر والفؤاد ثم لا
    تشكر الله بالعبادات ولا تذكره .. فما أجحفك .. والأرزاق منه إليك واردة
    والمعاصي منك إليه صاعدة .. تخدع نفسك بأنك مسلم ثم تجهل واجبات الإسلام ..
    وتجهل حقوق الخالق عليك .. فهل أنت فعلاً يكفيك اسم المسلم دون عبادات ؟؟؟
    .. أنظر بتعمق شديد ثم بسرعة شديدة ألحق نفسك .. وعد إلى جادة الصواب قبل
    فوات الأوان .. وباب التوبة والأوبة مفتوح .. ولكن يحتاج الأمر منك إلى
    الكثير من العمل الصالح .. ومراجعة الماضي وقضاء الممكن من العبادات التي
    فاتت عليك في غفلتك وتهاونك .. فإذا أنت أشغلت نفسك في العبادات الحاضرة
    والماضية بنية خالصة لله وداومت وأكثرت من العمل الصالح مع الإكثار من
    الاستغفار فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها .. والله غفور رحيم . والأعمال
    بالنيات وبالخواتم . فالذي يسلم ويعبد هو ذلك المسلم حقاً .. والذي يسلم
    ولا يعبد فهو إنما يحمل شعاراً زائفاً لا يمثل طوق النجاة يوم القيامة .

    ( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )


    _________________
    اللهم اعز الاسلام واعز المسلمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:24 am