اهلا و سهلا بالزملاء العاملين بأنابيب البترول و الزائرين ..........يمكنك التسجيل في المنتدي بالضغط علي كلمة تسجيل و يمكنك الضغط علي كلمة دخول إذا كنت عضوا معنا .................. مع خالص تحياتي
محمدسعدالديب
مجدى عبد التواب
أحمد أبو زكرى

منتدى خاص ولايتبع ادارة الشركة والاشراف خاص وكل ما يتم نشرة على مسئوليه صاحبه

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» احدث وافضل برنامج مخازن وحسابات ويب ابليكيشن لكافة الانشطة التجارية
الخميس نوفمبر 06, 2014 9:50 am من طرف دهب ايلول

» الظلم والفساد المنتشر فى الشركه
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 7:06 pm من طرف هيرو

» الى المهندس / محمد فتحى موسى
الجمعة أكتوبر 10, 2014 11:13 pm من طرف براء

» الى رئيس مجلس الادارة للأهميه
الأحد أغسطس 17, 2014 12:50 pm من طرف براء

» ممكن استفسار بعد اذنكم ضرووووووووري
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 1:32 am من طرف أحمد جوده

» كل عام و انتم بخير
الثلاثاء يوليو 22, 2014 9:49 pm من طرف سعيد عبدالهادى

»  موقع وموقف منتدي انابيب البترول
الثلاثاء يوليو 01, 2014 10:38 pm من طرف محمد سعد

» صندوق الزماله كلاكيت تانى مره
الثلاثاء مايو 13, 2014 1:36 am من طرف مجدى عبد التواب سيد أحمد

» الى رئيس مجلس الادارة للأهميه القصوى
الإثنين مايو 05, 2014 8:28 pm من طرف براء

الادارة

   
     نتمنى ان نكون عند حسن ظن الجميع

25 يناير أعاد  الحرية لمصر
 
            

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 131 بتاريخ السبت مايو 21, 2016 9:48 pm

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

استضافه موقع اقلاع سوفت

جميع الحقوق محفوظه
لمنتدى العاملين بشركه أنابيب البترول
2011-2010

    الأحبة في الله ... أعضاء صفحتنا الكرام ...

    شاطر
    avatar
    سلامه يا صحبى
    عضو بدرجة (رئيس وحده)
    عضو  بدرجة (رئيس وحده)

    عدد المساهمات : 50
    السمعه : 0
    تاريخ التسجيل : 20/04/2010
    العمر : 31
    الموقع : مصر

    الأحبة في الله ... أعضاء صفحتنا الكرام ...

    مُساهمة من طرف سلامه يا صحبى في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 9:36 am

    الأحبة في الله ... أعضاء صفحتنا الكرام ...

    تعالوا نبدأ يومنا بقراءة سورة من القرآن الكريم بــَــارك الله فيــكُــمْـ جميعـــاً .

    ◕‿◕ ولكـمـ بكل حـرف عشـر حســنات ◕‿◕

    سورة اليوم هي : ( الأخلاص ) و ( الفلق ) و ( الناس ) ........

    أعوذ بالله من الشيطان الرّجيم ... بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ (4)

    التفســــير الميســـــر : قل -أيها الرسول-: هو الله المتفرد بالألوهية والربوبية والأسماء والصفات، لا يشاركه أحد فيها.
    الله وحده المقصود في قضاء الحوائج والرغائب.
    ليس له ولد ولا والد ولا صاحبة.
    ولم يكن له مماثلا ولا مشابهًا أحد من خلقه, لا في أسمائه ولا في صفاته, ولا في أفعاله, تبارك وتعالى وتقدَّس.

    أعوذ بالله من الشيطان الرّجيم ... بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)

    التفســــير الميســـــر : قل -أيها الرسول-: أعوذ وأعتصم برب الفلق, وهو الصبح.
    من شر جميع المخلوقات وأذاها.
    ومن شر ليل شديد الظلمة إذا دخل وتغلغل, وما فيه من الشرور والمؤذيات.
    ومن شر الساحرات اللاتي ينفخن فيما يعقدن من عُقَد بقصد السحر.
    ومن شر حاسد مبغض للناس إذا حسدهم على ما وهبهم الله من نعم, وأراد زوالها عنهم، وإيقاع الأذى بهم.

    أعوذ بالله من الشيطان الرّجيم ... بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم

    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)

    التفســــير الميســـــر : قل -أيها الرسول-: أعوذ وأعتصم برب الناس, القادر وحده على ردِّ شر الوسواس.
    ملك الناس المتصرف في كل شؤونهم, الغنيِّ عنهم.
    إله الناس الذي لا معبود بحق سواه.
    من أذى الشيطان الذي يوسوس عند الغفلة, ويختفي عند ذكر الله.
    الذي يبثُّ الشر والشكوك في صدور الناس.
    من شياطين الجن والإنس.

    بارك الله لكم جميعاً ... وجعلكم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنة .. آمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 11:32 am